ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

صنّاع الحرب الكل سائر إلى الله عوامل التمكين هيمنة القوة حضارة بلا أخلاق أخلاقيات لا إله إلا الله آخر الأسبوع غار حراء لماذا لاتستجيبون لدعواتي هذا هو الغرب اليوم

مسار الصفحة: الرئيسية / إستراتيجيات / آخر الاسبوع – ١٢

آخر الاسبوع – ١٢

آخر الاسبوع – ١٢
الذئب الجريح : –
عاصفة الحزم : اصابت المشروع الإيراني في تصدير الثورة الى اليمن في المقتل .  
كم تساوي هذه اللطمة في وجه الظلمة الخارجين على منظومة القيم الإنسانية والأخلاقية وحقوق الجوار ؟ . !!
من لوازم الطغيان : الكذب وقلب الحقائق انهم يكذبون ويكذبون ثم يكذبون ، أوسع مما تعارف عليه الناس بينهم من أنواع الكذب : إنه كذب على الله ، وكذب على الفطرة وكذب على الحق ، لا يكفي ان فيهم  فئة منحرفة يريدون نشر انحرافهم وأباطيلهم على الآخرين : هم أقل من مئتي مليون ، يدّعون لأنفسهم الوصاية والقداسة والعصمة ، أما مليار ونصف المليار من أهل السنة : فهم في نظرهم ضالون مطرودون من رحمة الله  ( هذا اذا صدقت الإحصائيات أن عدد المسلمين : مليار وسبع مائة مليون ) . شرهم لم يقتصر على المسلمين المعاصرين ، بل امتد الى عصر الصحابة .
لقد أثبتت المواجهات في اليمن : ان العرب قادرون على إستيعاب الحرب الإلكترونية وأنهم يملكون احدث المنظومات القتالية ويجيدون استخدامها بكفاءة عالية . و أنّ الأداء  المتميز في إدارة الصراع في مجال  : التخطيط الإستراتيجي والسياسي والإعلامي والأداء التنفيذي منعطفاً خطيراً في تاريخ الصراع العربي .
من شأنه أن يٌحدث معطيات جديدة ، في ميزان القوة .
فمن شأن هذا التطور الجديد أن يجعل إيران  تزداد تمسكاً بالخيار النووي ، والتوسع في انتاج الصواريخ البلاستية لتصل إلى العمق العربي . هذا إذا كانت لازالت بعد هذه اللطمة متمسكة بنشر عقيدة التشيع في العالم .
ويرى المراقبون أنه لا خيار أمام القيادات العربية : إلا البدء  اليوم قبل غد في تصنيع منظومة الصواريخ لتطال مقذوفاتها إلى المناطق الحيوية لدى العدو ، والبدء ايضاً في الأبحاث النووية .
ويتوقع الخبراء :  انه في  خلال العشر سنوات القادمة تكون إيران قد استكملت امتلاك منظومة أسلحة الدمار الشامل ، الثلاثة : –    
١ – سلاح الحرب البيولوجية .
٢ – سلاح الحرب الكيميائية .
٣ – سلاح الحرب النووية    .
وقياداتهم على كل المستويات كثيراً ما يرددون قناعاتهم بأن : الأقوياء هم الذين يوجهون حركة التاريخ .
وأن فرض الهيمنة على المنطقة العربية  يتحقق بنشر المذهب الشيعي وذلك بتكوين أقلية شيعيه في كل بلد عربي تنمو مع الزمن ويعلو صوتها ويكون لها أحزاب سياسية لتشارك في صنع القرار .
ابو نادر .

 

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.