ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

الجاهلية المعاصرة خواطر إيمانية أخلاقيات لاإله إلا الله إلى أين ؟ التوحيد تذكرة قضية قرآنية لا تتغير طلب الرفعة والعز الأسوار الغليظة عظمة هذه الأمة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / الأسوار المفتوحة

الأسوار المفتوحة

الأسوار المفتوحة

آثار العولمة ظاهرة يلمسها كل أحد في كل مكان في الكرة الأرضية ومن أوضح مظاهرها ؛ انتشار النمط الأمريكي في اللباس ، والأطعمة السريعة الغير صحية ، والغناء؛ والفوضى في الأماكن العامة من أصوات الطرب والموسيقى الصاخبة ، والعنف والعنصرية ، وكثرة التسوق  والنمط الإستهلاكي .

ومن مظاهرها : التقليعات الجديدة في اختيار أسماء المؤسسات ودور العرض على النمط الغربي ، مثل : (المني ماركت) والتي تعني السوق الصغير وأبدلوا كلمة السوق التجاري بكلمة ( المول ) وغيرها من المظاهر التي تعج بها الأسواق ،

وشغف التجار باستخدام اللغة الإنجليزية على واجهة المحلات ظناً من هؤلاء المفتونين المساكين ، ان ذلك من شأنه جذب المشترين وترويج البضائع ، وأنهم تقدميون ‘ وحضاريون وعصرانيون .

وإلى حد قريب كنا نسمع أن المواطن الفرنسي ، يعرض عن كل من يحدثه بلغة العم سام ، اعتزازاً بقوميتهم ولغتهم الفرنسية .  

ينبغي التحذير من الإنزلاق وراء السلوكيات الشرائية المفرطة ، للمقتنيات التي تضخ بها شركات الإنتاج العالمية إلى أسواقنا ؛ مصحوبة بحملة هائلة من الدعايات من قبل شركات الدعاية والإعلان ، الخارجية والمحلية ، التي تتفنن في صناعة الأذواق والميول والثقافات الشرائية .

إذا كانت الصين قد أقدمت على بناء سورها العظيم ، في فترة من فترات التاريخ لحماية بلادها من العالم الخارجي ومؤثراته ، وأدى دوره في تلك الحقبة التاريخية فماذا بوسع هذا السور أن يقدم للصين أوغيرها في هذه الأيام .

فالعدو أمامه خيارات واسعة أفضل من الزحف على اليابسة أو تسلق الجدران ، فلم تعد العربات والمراكب وسيلة للغزاة الجدد ، فقد كانت لديهم إلى وقت قريب القدرة على الهبوط من الجو بالمظلات خلف الأسوار ، ثم أصبح الأمر أدهى وأمر ، حيث أصبح الفضاء الخارجي الفسيح مسرحاً مفتوحاً للأطباق الفضائية ، وأقمارالتجسس  ووسائل التقنية المعاصر .

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.