ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

المصحف في مجلس العموم الإمهال سنة ماضية الطريق الى الله مصارع الظلمة كيف تفهم الحكمة ؟ ومضات إيمانية من طرابلس إلى صنعاء لماذا الجزيرة العربية فطرة العبودية تبعات الفساد

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / فوائد عآمة

فوائد عآمة

فوائد عآمة

·      عندما يضيِّق الله على الإنسان ، ينبغي أن يُفهم أن الله يريد بهذا التضييق خيراً بهذا العبد  ليعود إلى الإستقامة والعيش في ظلال المنهج ، لتصلح أحواله .

·      الزلزال : له تفسير علمي : هو عبارة عن اهتزاز بالقشرة الأرضية ، ولكن من حرك هذه القشرة ؟ : هذا هو العذاب الذي وصفه الله ( من تحت أرجلكم ) فينبغي أن يُفهم أن ما يجري من زلازل وأعاصير ، وفيضانات أنها رسائل من الله تعالى ، لوجود خلل في الأرض : تأمل ذلك جيداً .

·      ( ما أرسلنا في قرية من نبي إلا أخذنا أهلها بالبأساء والضراء لعلهم يتضرعون ) هنا معنى ضمني : أي لم يستجيبوا ، ولم يتضرعوا الى الله فاستحقوا الهلاك .

·      لو فسدت أمة بأكملها بحيث أعرضت عن الإذعان لمنهج الله في تطبيقه إلا واحداً ، فقد استحق معاملة خاصة من الله تعالى ( ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ) . ( أفحسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات ..) .

·      سأل الحجاج شخص أن يخبره عن الحجاج ؟ فقال له : أنت ذنوبنا ، إجابه ذكية . أي أنت قد سلطك الله علينا بسبب ذنوبنا ، لو قال له : أنت صالح لقتله لنفاقه ، ولو قال له : أنت جبار لقتله لوقاحته . وهذا قريب من مقالة القائد الجبار تيمورلنك الذي عثى في الأرض فساداً . حيث سألوا مرة من أنت ؟ فقال : أنا غضب الرب .

·      العمل الصالح لا بد وأن يكون له مردود في القلب بلذة وانشراح . فإذا لم تجد له لذة وانشراح في قلبك : فاعلم أن عملك مدخولاً ، أي : لابد من التلازم بين الظاهر والباطن .

إن الله شكور ، فشكره : له مكافأة فورية تحس بها في ظاهرك وباطنك .   

·      ( وأن يحب المرء لا يحبه الا لله ) : المقصود : إذا رأيت إنسان مطيع لله تعالى أحببته لله ، فمن أراد أن يكون محباً لغيره : أن ينظر أولاً في عبادته لله ، فأنت تحبه على قدر طاعته لله ، وتبغضه على قدر مخالفته لأوامرالله سبحانه  وتعالى .

 المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.