ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

دائرة النور (2) ساعة الرحيل دائرة النور الحياة الهنيئة كلام نفيس تأمل خارطة الطريق محبة فيها المهلكة القضاة قديماً عطاءات مؤجلة قادة كبار ومثل عليا

مسار الصفحة: الرئيسية / من روائع التفسير / السيد في قومه

السيد في قومه

السيد في قومه

( وإذ أسر النبيُ الى بعض أزواجه حديثاً فلما نبأت به وأظهره الله عليه عرف بعضه وأعرض عن بعض ) التحريم / 3 .

لم يتوسع النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في سرد كل التفاصيل . قال سفيان : ما زال التغافل من فعل الكرام ، وقال الحسن : ما استقصى كريمُ قط .

وهذا يفيد مزيد اهتمام بمرضات أزواجه ، وهذا من مزيد كرم اخلاقه وشمائله العظيمة ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو مع الأهل والأقرباء أعظم شأناً .

وقال الشاعر : ليس الغبيُ بسيدٍ في قومهِ ــــــــ ولكن سيدَ قومَه المتغابي . عندما سألته : (من أنباك هذا) لم يرد الرسول ان يوقع بينهما خوفاً لما قد ينشأ بينهما من الأحقاد الدفينة التي يصعب علاجها ، ولذلك ذكر الصدق : ان الله هو الذي أخبره .

وهذا أيضاً من كمال خلقه ، وأنك تجد من الخبثاء من الناس من قد يلجأ إلى تدمير العلاقات ، وبث الفرقة بنقل أخبار كاذبة .

وهذا درس نبوي كريم ينبغي الوقوف عنده ، يبين اهمية حسن العشرة مع الزوجات والتلطف في المعاتبة والاعراض عن التوسع في تفاصيل الذنب .

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.