ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

الجاهلية المعاصرة خواطر إيمانية أخلاقيات لاإله إلا الله إلى أين ؟ التوحيد تذكرة قضية قرآنية لا تتغير طلب الرفعة والعز الأسوار الغليظة عظمة هذه الأمة

مسار الصفحة: الرئيسية / من روائع التفسير / مؤامرات ومكائد

مؤامرات ومكائد

مؤامرات ومكائد

كل من يقف ضد هذا الدين ، في أي زمان وفي أي مكان ، فهو محاد لله ورسوله ، في نفسه كبرما ، هو ببالغه وأدخل نفسه في عالم الشقاء والتيه ، مهما كانت مكانته ورفعته .

فهذه الدول صاحبة السلطان المادي ، لا ينفكون في التآمر وتدبير المكائد لإقافة عجلة سيره والحد من انتشاره ، عداوة متجذرة في نفوسهم منذ مرحلة  الفتوحات الإسلامية ، نرى أحداثها قائمة اليوم كما كانت في كل العصور السابقة ، سلسلة متصلة من المكائد ومع ذلك ولم يتمكنوا من تحقيق مرادهم ، بل يزداد الإسلام قوة وصلابة كلما اشتدت ضربات أعدائه عليه .

كما أن أتباعه يزدادون رسوخاً وصلابة وثبات وإقبال على تعاليمه ونشره في الأرض : إن الذين يحادون الله ورسوله ، أولئك في الأذلين ، كتب الله لأغلبن أنا ورسلي إن الله قوي عزيز ) .

( في الأذلين ) : يدل على أنهم كائنون في زمرة الموصوفين بالذل من السابقين وهذا التعبير بالضرفيه ،  أبلغ من أن يقال أولئك هم الأذلون ، لأن مثل هذه الفئة وجدت في سابق الأمم ، وستتكرر عبر التاريخ .

لأن مقتضى إرادة الله ، أن يكون منهج الله ، وأتباعه ، تحت عناية الله وكلاءته سنة كونية لا تتخلف .

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.