ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

المصحف في مجلس العموم الإمهال سنة ماضية الطريق الى الله مصارع الظلمة كيف تفهم الحكمة ؟ ومضات إيمانية من طرابلس إلى صنعاء لماذا الجزيرة العربية فطرة العبودية تبعات الفساد

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / قطوف إيمانية

قطوف إيمانية

قطوف إيمانية

·      قال لقمان الحكيم يوماً لإبنه : أي بني : إن الدنيا بحر عميق قد غرق فيه ناس كثير . فاجعل سفينتك فيها تقوى الله تعالى ، وحشوها الإيمان بالله عز وجل ، وشراعها التوكل على الله : لعلك تنجو ولا أراك ناجياً .

·      وقال : يا بني جالس الصالحين ، فإنك تصيب من مجالستهم خيراً ، ولعله يكون آخر ذلك أن تنزل عليهم الرحمة ، فتصيبك معهم .

·      يابني : لا تجالس الأشرار ، فإنك لا تصيب من مجالستهم خيراً ، ولعله أن يكون في آخر ذلك أن تنزل عليهم عقوبة ، فتصيبك معهم .

·      قيل في الحكمة : أنصت للسائل حتى ينقضي كلامه ، ثم رد عليه برحمة وكن لليتيم كالأب الرحيم ، وكن للمظلوم ناصراً ، لعلك تكون خليفة الله تعالى في خلقه .

·      مر عمر بن الخطاب رضي الله عنه على مزبلة ، فاحتبس عندها ، فكأنه شق على أصحابه ، وتأذوا من رائحتها ، فقال لهم عمر : هذه دنياكم التي تحرصون عليها .

·      قال عمر رضي الله عنه : حاسبوا أنفسكم قبل ان تُحاسبوا ، وزنوا أنفسكم قبل أن توزنوا ، فإنه أهون عليكم في الحساب غداً ، أن تحاسبوا أنفسكم ، وتزينوا للعرض الأكبر يوم تعرضون لا تخفى منكم خافية .

·      قال عيسى عليه السلام : حب الدنيا أصل كل خطيئة ، والمال فيه داء كثير ، قالوا وما داؤه ؟ قال : لا يسلم صاحبه من الفخر والخيلاء ، قالوا فإن سلم؟ قال : يشغله إصلاح ماله عن ذكر الله تعالى .

   المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.