ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

ساعة الرحيل دائرة النور الحياة الهنيئة كلام نفيس تأمل خارطة الطريق محبة فيها المهلكة القضاة قديماً عطاءات مؤجلة قادة كبار ومثل عليا مواقف إيمانية خالدة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / لا.. يافتاة الإسلام

لا.. يافتاة الإسلام

 

لا يافتاة الإسلام

فتاة اختارت طريق الإحتشام والالتزام بزي الإسلام الذي فرضه الله على المرأه ليخفي مغرياتها الجسدية عن أنظار الرجال الأجانب عنها . فجاء من يوهمها أنها إن فعلت ذلك حُرمت فرصة إقبال الخاطبين إليها .

إذ لن يجد أحد فيها ما يدعوه إلى خطبتها ، إذاً ليس أمامها إلا أن تعرض مزاياها ومغرياتها الجسدية ما يحبب إليها الرجال ، ويلفت إليها نظرالخاطبين .

فسرى إليها هذا الوهم ، وهيمن على قرارها الفكري ، ونسيت أن أزَّمة الأمور في حس المسلم هي بيد الله تعالى ، فخالفت أمر الشارع في قضية الحجاب .

 والشأن فيه أن تتعرض تحت تأثير هذا الفكر ، لألوان من المهانة والذل ، ولربما وقعت ضحية وعود كاذبة ، ليتمكنوا من قضاء أوطارهم تحت اسم الزواج ، ثم تذهب هذه الوعود بعد ذلك مع أدراج الرياح .

وأحداث العالم من حولنا مكشوفة من خلال قريتنا الكونية المزعومة : تحكي مآسي يندى لها الجبين ، ويكفينا أن نستعرض الإصدارات المكتوبة وما يصدر عن الشرق والغرب من إحصائيات ، لكي نطلع على ما حل بالشباب في تلك الدول من من فتن ومآسي .

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.