ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

المصحف في مجلس العموم الإمهال سنة ماضية الطريق الى الله مصارع الظلمة كيف تفهم الحكمة ؟ ومضات إيمانية من طرابلس إلى صنعاء لماذا الجزيرة العربية فطرة العبودية تبعات الفساد

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / مشاهدات

مشاهدات

مشاهدات

قيل : أن اكثر ما يدخل الموحدين النار : مظالم العباد ، فديوان العباد هو الديوان الذي لا يُترك . أما بقية السيئات ، فيتسارع العفو والتكفير إليها .

في الأثر:  أن العبد ليوقف بين يدي الله تعالى ، وله من الحسنات أمثال الجبال ، لو سلمت له لكان في المقام العالي في جنات النعيم ، فيقوم أصحاب المظالم ، فقد تعرض لعرض هذا ، وأخذ مال هذا ، فيُقضى من حسناته ، حتى لاتبقى له حسنة .

فتقول الملائكة : يا ربنا هذا قد فنيت حسناته ، وباقي طالبون كثير . فيقول الله تعالى: القوا من سيئاتهم على سيئاته ، وصكوا له صكاً في النار . وكما يهلك هو بسيئة غيره ، بطريقة القصاص ، فكذلك ينجو المظلوم ، بحسنات الظالم .

حُكي عن أبي العلاء : أن بعض إخوانه اغتابه ، ثم أرسل إليه يستحله ، فقال : لا أفعل هذا ، ليس في صحيفتي حسنة أفضل منها ، فكيف أمحوها ؟ وقال هو وغيره : ذنوب إخواني من حسناتي ، أريد أن أزين بها صحيفتي .

من المذنبين : من يتمدح بذنبه ، ويتبجح به لشدة فرحه بمقارفته إياه . كما يقول : أما رأيتني كيف فضحته ؟ وكيف ذكرت مساويئه ، حتى أخجلته ؟ وكيف استخففت به ؟ وكيف لبست عليه وأحرجته أمام الناس حتى أصبح وجهه مثل الطماطم ؟ .

فهذه أمثال تُقال في المجالس الخاصة والعامة ، والمنتديات ، وفي أجهزت التواصل الاجتماعي ، فعمت البلوى ، وتعاظمت أحمالهم من الذنوب ، فإن الذنوب طريق المهالك والسم الزعاف .

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.